زيارة عـاشوراء   

بسم الله الرحمن الرحيم اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ رَسُولِ اللهِ(السَّلامُ عَلَيكَ يا خِيَرَةِ اللهِ وابْنَ خَيرَتِهِ) اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَابْنَ سَيِّدِ الْوَصِيّينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ فاطِمَةَ سَيِّدَةِ نِساءِ الْعالَمينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا ثارَ اللهِ وَابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَ الْمَوْتُورَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكُمْ مِنّي جَميعاً سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِىَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ، يا اَبا عَبْدِاللهِ لَقَدْ عَظُمَتِ الرَّزِيَّةُ وَجَلَّتْ وَعَظُمَتِ الْمُصيبَةُ بِكَ عَلَيْنا وَعَلى جَميعِ اَهْلِ الاِْسْلامِ وَجَلَّتْ وَعَظُمَتْ مُصيبَتُكَ فِي السَّماواتِ عَلى جَميعِ اَهْلِ السَّماواتِ، فَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً اَسَّسَتْ اَساسَ الظُّلْمِ وَالْجَوْرِ عَلَيْكُمْ اَهْلَ الْبَيْتِ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً دَفَعَتْكُمْ عَنْ مَقامِكُمْ وَاَزالَتْكُمْ عَنْ مَراتِبِكُمُ الَّتي رَتَّبَكُمُ اللهُ فيها، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً قَتَلَتْكُمْ وَلَعَنَ اللهُ الْمُمَهِّدينَ لَهُمْ بِالَّتمْكينِ مِنْ قِتالِكُمْ، بَرِئْتُ اِلَى اللهِ وَاِلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَمِنْ اَشْياعِهِمْ وَاَتْباعِهِمْ وَاَوْلِيائِهِم، يا اَبا عَبْدِاللهِ اِنّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ اِلى يَوْمِ الْقِيامَةِ، وَلَعَنَ اللهُ آلَ زِياد وَآلَ مَرْوانَ، وَلَعَنَ اللهُ بَني اُمَيَّةَ قاطِبَةً، وَلَعَنَ اللهُ ابْنَ مَرْجانَةَ، وَلَعَنَ اللهُ عُمَرَ بْنَ سَعْد، وَلَعَنَ اللهُ شِمْراً، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً اَسْرَجَتْ وَاَلْجَمَتْ وَتَنَقَّبَتْ لِقِتالِكَ، بِاَبي اَنْتَ وَاُمّي لَقَدْ عَظُمَ مُصابي بِكَ فَاَسْأَلُ اللهَ الَّذي َكْرَمَ مَقامَكَ وَاَكْرَمَني اَنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثارِكَ مَعَ اِمام مَنْصُور مِنْ اَهْلِ بَيْتِ مُحَمَّد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، اَللّـهُمَّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجيهاً بِالْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلامُ فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ، يا اَبا عَبْدِاللهِ اِنّي اَتَقَرَّبُ اِلى اللهِ وَ اِلى رَسُولِهِ وَاِلى اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَاِلى فاطِمَةَ وَاِلَى الْحَسَنِ وَاِلَيْكَ بِمُوالاتِكَ وَبِالْبَراءَةِ (مِمَّنْ قاتَلَكَ وَنَصَبَ لَكَ الْحَرْبَ وَبِالْبَراءَةِ مِمَّنْ اَسَسَّ اَساسَ الظُّلْمِ وَالْجَوْرِ عَلَيْكُمْ وَاَبْرَأُ اِلَى اللهِ وَاِلى رَسُولِهِ) مِمَّنْ اَسَسَّ اَساسَ ذلِكَ وَبَنى عَلَيْهِ بُنْيانَهُ وَجَرى فِي ظُلْمِهِ وَجَوْرِهِ عَلَيْكُمْ وَعلى اَشْياعِكُمْ، بَرِئْتُ اِلَى اللهِ وَاِلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَاَتَقَرَّبُ اِلَى اللهِ ثُمَّ اِلَيْكُمْ بِمُوالاتِكُمْ وَمُوالاةِ وَلِيِّكُمْ وَبِالْبَراءَةِ مِنْ اَعْدائِكُمْ وَالنّاصِبينَ لَكُمُ الْحَرْبَ وَبِالْبَراءَةِ مِنْ اَشْياعِهِمْ وَاَتْباعِهِمْ، اِنّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ وَوَلِىٌّ لِمَنْ والاكُمْ وَعَدُوٌّ لِمَنْ عاداكُمْ فَاَسْأَلُ اللهَ الَّذي أكْرَمَني بِمَعْرِفَتِكُمْ وَمَعْرِفَةِ اَوْلِيائِكُمْ وَرَزَقَنِى الْبَراءَةَ مِنْ اَعْدائِكُمْ اَنْ يَجْعَلَني مَعَكُمْ فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ وَاَنْ يُثَبِّتَ لي عِنْدَكُمْ قَدَمَ صِدْق فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ وَاَسْأَلُهُ اَنْ يُبَلِّغَنِى الْمَقامَ الَْمحْمُودَ لَكُمْ عِنْدَ اللهِ وَاَنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثاري مَعَ اِمام هُدىً ظاهِر ناطِق بِالْحَقِّ مِنْكُمْ وَاَسْألُ اللهَ بِحَقِّكُمْ وَبِالشَّأنِ الَّذي لَكُمْ عِنْدَهُ اَنْ يُعْطِيَني بِمُصابي بِكُمْ اَفْضَلَ ما يُعْطي مُصاباً بِمُصيبَتِهِ مُصيبَةً ما اَعْظَمَها وَاَعْظَمَ رَزِيَّتَها فِي الاِْسْلامِ وَفِي جَميعِ السَّماواتِ وَالاْرْضِ اَللّـهُمَّ اجْعَلْني فِي مَقامي هذا مِمَّنْ تَنالُهُ مِنْكَ صَلَواتٌ وَرَحْمَةٌ وَمَغْفِرَةٌ، اَللّـهُمَّ اجْعَلْ مَحْياىَ مَحْيا مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد وَمَماتي مَماتَ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد، اَللّـهُمَّ اِنَّ هذا يَوْمٌ تَبَرَّكَتْ بِهِ بَنُو اُمَيَّةَ وَابْنُ آكِلَةِ الاَْكبادِ اللَّعينُ ابْنُ اللَّعينِ عَلى لِسانِكَ وَلِسانِ نَبِيِّكَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ فِي كُلِّ مَوْطِن وَمَوْقِف وَقَفَ فيهِ نَبِيُّكَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، اَللّـهُمَّ الْعَنْ اَبا سُفْيانَ وَمُعاوِيَةَ وَيَزيدَ ابْنَ مُعاوِيَةَ عَلَيْهِمْ مِنْكَ اللَّعْنَةُ اَبَدَ الاْبِدينَ، وَهذا يَوْمٌ فَرِحَتْ بِهِ آلُ زِياد وَآلُ مَرْوانَ بِقَتْلِهِمُ الْحُسَيْنَ صَلَواتُ اللهِ عَلَيْهِ، اَللّـهُمَّ فَضاعِفْ عَلَيْهِمُ اللَّعْنَ مِنْكَ وَالْعَذابَ (الاَْليمَ) اَللّـهُمَّ اِنّي اَتَقَرَّبُ اِلَيْكَ فِي هذَا الْيَوْمِ وَفِي مَوْقِفي هذا وَاَيّامِ حَياتي بِالْبَراءَةِ مِنْهُمْ وَاللَّعْنَةِ عَلَيْهِمْ وَبِالْمُوالاةِ لِنَبِيِّكَ وَآلِ نَبِيِّكَ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمُ اَلسَّلامُ ثمّ تقول مائة مرّة : اَللّـهُمَّ الْعَنْ اَوَّلَ ظالِم ظَلَمَ حَقَّ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد وَآخِرَ تابِع لَهُ عَلى ذلِكَ، اَللّـهُمَّ الْعَنِ الْعِصابَةَ الَّتي جاهَدَتِ الْحُسَيْنَ (عليه السلام) وَشايَعَتْ وَبايَعَتْ وَتابَعَتْ عَلى قَتْلِهِ، اَللّـهُمَّ الْعَنْهُمْ جَميعاً ثمّ تقول مائة مرّة : اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكَ مِنّي سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِيَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ وَلا جَعَلَهُ اللهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنّي لِزِيارَتِكُمْ، اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَعَلى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ، ثمّ تقول : اَللّـهُمَّ خُصَّ اَنْتَ اَوَّلَ ظالِم بِاللَّعْنِ مِنّي وَابْدَأْ بِهِ اَوَّلاً ثُمَّ (الْعَنِ) الثّانيَ وَالثّالِثَ وَالرّابِعَ اَللّـهُمَّ الْعَنْ يَزيدَ خامِساً وَالْعَنْ عُبَيْدَ اللهِ بْنَ زِياد وَابْنَ مَرْجانَةَ وَعُمَرَ بْنَ سَعْد وَشِمْراً وَآلَ اَبي سُفْيانَ وَآلَ زِياد وَآلَ مَرْوانَ اِلى يَوْمِ الْقِيامَةِ ثمّ تسجد وتقُول : اَللّـهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ حَمْدَ الشّاكِرينَ لَكَ عَلى مُصابِهِمْ اَلْحَمْدُ للهِ عَلى عَظيمِ رَزِيَّتي اَللّـهُمَّ ارْزُقْني شَفاعَةَ الْحُسَيْنِ يَوْمَ الْوُرُودِ وَثَبِّتْ لي قَدَمَ صِدْق عِنْدَكَ مَعَ الْحُسَيْنِ وَاَصْحابِ الْحُسَيْنِ اَلَّذينَ بَذَلُوا مُهَجَهُمْ دُونَ الْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلامُ .





إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
قديم 09-07-2009, 03:27 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يا علي

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 1
المشاركات: 2,831 [+]
بمعدل : 1.03 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يا علي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ● الهيبة العسكرية ●
افتراضي تفسير آية [ ألم ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين ]

 

بسم الله الرحمن الرحيم



صلوات الله وملائكته وأنبيائه ورسله وجميع خلقه على محمد وآل محمد والسلام عليه وعليهم وعلى أرواحهم وعلى أجسادهم ورحمة الله وبركاته

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


النص:
الحديث في هذه الصفحة عن تفسير العسكري ؛ وعلم التفسير من أكثر العلوم تعلقاً بهم عليهم السلام، ومقتصراً عليهم، لأنهم الثقل الثاني المعادل للقرآن الكريم. بنص الحديث الشريف: إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي، ولن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض (1)

وقد اقتصر بعض أعلام الشيعة في تفاسيرهم على التفاسير الواردة عنهم عليهم السلام مستغنين بها عن غيرها من البحوث القرآنية (2)

وبين أيدينا تفسير العسكري (3) يحتوي على مئات الصفحات بالقطع الكبير ، ومنهجه فيه هو تفسير فقرات كل آية وقد . ينجر إلى بحث روائي أو غيره، وقد نهج نهجه المفسرون حتى اليوم.

لقد اعتنى العلماء بهذا التفسير عناية كبيرة، وتقبلوه بالإكبار والإجلال، ونقلوا بعض فصوله في مؤلفاتهم (4)

يبدأ التفسير من سورة الفاتحة، ثم يستمر إلى أكثر آيات سورة البقرة، ولا نعلم هل بقيته فقدت شأن النفائس الكثيرة التي فقدت من المكتبة الإسلامية خلال هذه الفترة الطويلة، فأصبحت أثراً بعد عين، أو أنّ الظالمين لم يمهلوه لإتمامه، وعجلوا عليه بالحبس أو الشهادة .

نقتصر في هذه الصفحة على بعض الآيات، ونحيل المطالع الكريم إلى الأصل ليزداد من هذا المنهل العذب .

1 . قوله تعالى ( ألم ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين )

قال : كذبت قريش واليهود بالقرآن وقالوا: سحر مبين تقوله، فقال الله عز وجل: ( ألم ذلك الكتاب ) أي: يا محمد هذا الكتاب الذي أنزلته عليك، هو بالحروف المقطعة التي منها ( ا ل م ) وهو بلغتكم، وحروف هجائكم، فأتوا بمثله إن كنتم صادقين، واستعينوا بذلك بسائر شهدائكم.

ثم بين أنهم لا يقدرون عليه بقوله: ( قل لئن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيراً )

ثم قال عز وجل: ( الم ) هو القرآن الذي افتتح بـ( الم ) هو ذلك الكتاب الذي أخبرت به موسى، ومن بعده من الأنبياء، وأخبروا بني إسرائيل إني سأنزل عليك يا محمد كتاباً عربياً عزيزاً، لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد ( لا ريب فيه ) لا شك فيه لظهوره عندهم، أخبرهم أنبياؤهم أنّ محمداً ينزل عليه كتاب... إلخ

الهوامش

1 - ينابيع المودة: ص 293 وروى الحديث مئات الصحابة والتابعين والعلماء: قال الشيخ المظفري في الثقلان ص 13 قبل إن طرق حديث الثقلين بلغت مائتين وخمسين طريقا

2 - كتفسير علي بن إبراهيم القمي، وتفسير البرهان للسيد هاشم البحراني، وتفسير نور الثقلين للحويزري

3 - طبع في طهران سنة 1268، ثم أعيد طبعه سنة 1313، وطبع ثالثاً في هامش تفسير القمي سنة 1315، وطبع رابعاً في النجف

4 - انظر كتب الشيخ الصدوق عليه الرحمة، والاحتجاج للطبسي، والمناقب لابن شهر آشوب، وبحار الأنوار للمجلسي، إلى غير ذلك من الكتب المعتبرة


 

 

 



 




عرض البوم صور يا علي  

توقيع :

دعيت الله يا علي ومصابك كاويني...
والله بالله يا علي،لا تنسى وتجفيني...
اشفعلي يا با الحسن للباري يهديني...
ويغفر ذنبي في العمر من همي يكفيني..






رد مع اقتباس
قديم 04-21-2011, 02:47 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
خادم نور علي
اللقب:
عضو مميز
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية خادم نور علي

البيانات
التسجيل: Oct 2009
العضوية: 804
المشاركات: 668 [+]
بمعدل : 0.26 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
خادم نور علي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يا علي المنتدى : ● الهيبة العسكرية ●
افتراضي

 

اللهم صلِّ على محمد وآل محمد


 

 

 



 





التعديل الأخير تم بواسطة خادم نور علي ; 05-02-2011 الساعة 02:51 PM
عرض البوم صور خادم نور علي  

توقيع : خادم نور علي

رد مع اقتباس
قديم 04-28-2011, 01:12 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
حامل راية آل محمد
اللقب:
موالي نفتخر به
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حامل راية آل محمد

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 28464
المشاركات: 2,837 [+]
بمعدل : 1.28 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حامل راية آل محمد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يا علي المنتدى : ● الهيبة العسكرية ●
افتراضي

 

[align=center]
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الاطهار
وعجل فرجهم الشريف


احسنت اخي العزيز ياعلي

بالتوفيق
[/align]


 

 

 



 




عرض البوم صور حامل راية آل محمد  

توقيع : حامل راية آل محمد

لعنة الله على من مس منتدانا المبارك
والله يحاسبه على فعلته في الدنيا والاخره بحق محمد وآل محمد

رد مع اقتباس
قديم 07-17-2011, 07:37 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
حسين
اللقب:
عضو متميز
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حسين

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 40462
المشاركات: 3,291 [+]
بمعدل : 1.66 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حسين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يا علي المنتدى : ● الهيبة العسكرية ●
افتراضي

 

مــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــشــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــكــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــووووووووووووووووووووو وووووووووررررررررررررررررررررررر


 

 

 



 




عرض البوم صور حسين  

رد مع اقتباس

قديم 01-16-2012, 08:05 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
جمانة
اللقب:
شخصية مهمه
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية جمانة

البيانات
التسجيل: Aug 2011
العضوية: 42658
المشاركات: 715 [+]
بمعدل : 0.37 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
جمانة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يا علي المنتدى : ● الهيبة العسكرية ●
افتراضي

 

احسنت وجزاك الله خير الجزاء اخي ياعلي
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .


 

 

 



 




عرض البوم صور جمانة  

توقيع : جمانة

اهتمْ بعقلكْ " وطوِّرْ من " تفكيركْ " ,
واجعلْ أسلوبكَ " رآئعاً "
,فقيمتكَ الحقيقية هيَ بجمآلِ شخصيتكْ ,
لآتصب اهتمآمكَ في شكلكْ !
ملآبسكْ ! زينتكْ ! فمهمآ كآنتْ روعةُ
شكلكْ , فحقيقتكَ ستظهرْ !!!
من أولِ كلمةٍ تنطقهآ .

رد مع اقتباس
قديم 01-26-2012, 05:16 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
عاشقة أم المصائب
اللقب:
يا مهدي أدركني/عضوة متميزة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عاشقة أم المصائب

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 64130
المشاركات: 1,268 [+]
بمعدل : 0.69 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عاشقة أم المصائب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يا علي المنتدى : ● الهيبة العسكرية ●
افتراضي

 

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .


 

 

 



 




عرض البوم صور عاشقة أم المصائب  

رد مع اقتباس

قديم 04-30-2012, 07:25 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
شيعي الخالص
اللقب:
عضو متميز

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 64103
المشاركات: 10,850 [+]
بمعدل : 5.92 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
شيعي الخالص غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يا علي المنتدى : ● الهيبة العسكرية ●
افتراضي

 


 

 

 



 




عرض البوم صور شيعي الخالص  

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd